كيف اغتصبتني عمتي في الصغر واغتصبتها بالكبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف اغتصبتني عمتي في الصغر واغتصبتها بالكبر

مُساهمة  Admin في الأحد أكتوبر 21, 2007 4:05 pm

كيف اغتصبتني عمتي في الصغر واغتصبتها بالكبر

--------------------------------------------------------------------------------

اروي لكم اليو فصة واقعية حدثت مع صديق لي يدعا فهد وعلى فكرة القصة حقيقية مئة بالمئة يقول فهد توفيت اسرتي في حادث سيارة وانا لا ابلغ من العمر الثالثة عشر فذهبت للعيش عند جدي الذي كان يعيش هو وعمتي في البلدة المجاور وهنا تبدء القصة ::::::::::::::::::كانت عمتي عبير تبلغ من العمر 20سنة وكانت ذات جمال اخاذ جسمها الرشيق وبشرتها الخمرية وعيونها الزرقاءوكان بيت جدي مؤلف من غرفتين ومنتفعاتها فاصبحت انا وعمتي ننام في غرفت واحدة وبعد مرور اسبوع من اقامتي عند عمتي قالت لي يجب احممك فخجلت منها وطلبت منها استحم لوحدي فقالت انتا خجلان من عمتك قوم بلا دلع ولا فدهبت معها الى الحمام وحينها خلعت ملا بسي وبقيت في السليب ولا كن كان حجم ايري من النوع الضخم فنتبهت الى عمتي عبير وهي ترمقه بعينها الجا ئعة المحرومة فبدئت تغسلني الى ان وصلت الى ضهري واهبحت تنزل الى تحت والى اسفل صرتي وادا بها تقول اشلح السليب على شان انضفك مزبوط قلت لها بلا قلت يالا خلصني بلا دلع فخلعت السليب فأصبحت عاريا كما ولدني امي هنا لم تصدق عمتي بحجم قضيبي فجا ئت لتغسله هنا لم اتمالك نفسي فقضيبي بدء بالانتصاب هنا كانت عمتي الخبيثة تنتضر هده اللحظة هذه وادا بها تنقض عليه كأنه قطعت حلوا وتقوم في مصه ولحسه كالمجنونا هنا قضيبي انتفخ حتى كاد ان ينفجر حتى ملأ فمها فخلعت ثيابهاوقالت لي تعال لعند عمتك فوضعت كسها امامي وقالت هي الان انتى حبيبي وزوجي تعال مص كس حبيبتك فبدئت امص لها كسها حتى انزلت شهوتها ويالا طعم ماء كسها كان لذ جدا ثم خرجنا من الحمام علمن بأني لم اكن بالغا بعد ثم جائتني بعد مانام جدي العجوز في غرفته وقالت اليوم بدي اعلمك النيك قلت لها ياريت ياعمتو فجائت وبدئت تمص لي ايري حتى انتص علما اني صغير في العمر ولا كني احمل زب الرجال الكبارفبدئت في المص وادارت لي كسها فبدئت امص لها كسها وهيا تمص لي زبي وقالت الان انا مستعدة للنيك فجائت بكريم من درجها وقالت ادهن على زبك وحط القليك على طيزي وادخل اصبع بالاول وبدئت اضع الكريم على باب طيزها الزهريا واضع اصبعي بهدوء في طيزها حتى دخل كله فبدئت احركه وهي تتلوا من النشو وتلعب في كسها وميه كسها تسيل على صدري فقالت ادخل اصبعين معا فادخلت الاصبعين بصعوبا علما ان طيز عمتي عبير كان بكرا بعد وبعد مرور العشر دقائق واصابعي تبعبص في طيزهاقالت قوم ودخل زبك في طيزي فوضعت راس ايري على بوابت طيزها فدخلته قليلا فصاحت بشويش قطعتني بدأت ادخله على مهل حتى توسع خرم طيزها ودخل نصف ايري فبخبث مني دفعته دفعة واحدة حتى ضربت بيضاتي الى كسها الرطب فصاحت صيحة مكتومة شقيتني يا واطي ونا لما سمعت هذه الكلمة قلت لها خدي لكن وبدئت ادخله واخرجه مثل الكمبريسة وبقيت انيكها حوالي الساعتين عالمن انها انزلت ورتعشت اكثر من خمس مرات ولم اتركها حتى سالت الدماء من طيزها وهيا مبسوطة ومتوجعة بنفس الوق دارالايام وانا انيك عمتي من طيزها كل ما سنحت لي الفرصة وبعدمرور العام كانت انيكها وادا بي اشعر باير يريد ان ينفجر هنا جاء ضهري لاول مرة في حياتي اشعر بطعم النيك هنا عند مجيئ شهوتي كاد ان يغمى عليفقالت ما بك قلت لها لا دري مادا اصابني ايري يرتجف فرئته وانصدمت قالت لي انت الان اصبحت بالغا انت الان خطر علي فمن الممكن ان تحبلني لدالك يجب ان لا تجيب شهوتك فيني وبعد مرور شهر تقريبا جاء عريس لعمتي وخطبها هنا قالت يجب ان تنسى الدي حصل بيني وبينك لاني اريد ان اتزوج واستقر هنا غضبت غضبا شديدا ولا كن ما باليد حيلا فتزوجت عمتي وسافرت مع زوجها الى دول الخليج حيث كان مدرس هناكوبعد مرور خمسة اعوام انتهت اعارته هناك وانا هنا اصبح عمري 19 سنة وايري اكتمل على اشده فذهبت لاستقبل عمتي وزجها من المطار وانا فرح لاسترجع ايام زمان فعدنا الى المنزل عند جدي وقال زوجها انتي ابقي عند اهلك وانا اروح اسلم على اهلي هنا فرحت فرحا شديدا فقت بنفسي اليوم يومك وبعد الساعة العاشرة ذهب جدي العجوز الى فراشه وقلت لعمتي شو ما بدك تنامي قالت وكلها خبث وهي تعلم ما في بالي روح نام بغرفتك وانا انا في الصالة قلت لها لا لنتي تنامي بغرفتك القديمة وانا انا هون قالت طيب فذهبت لتنام هنا لحقت بها بعد ربع ساعة تقريبا فقالت فهد اش جابك قلت لها جيت استرجع ايام زمان قالت مابيصير انا الان متزوجة وما يص اخون زوجي فاسرعت وشلحت ملابسي قالت يا مجنون اش تسوي فاخرجت ايري فنصعقت من الحجم الدي رئته قالت يخرب بيتك اش هالزب هاد وين مربي يخرب بيتك قلتلها على طيز عمتي فضحكت ضحكة خبيثة فقامت ومسكت ايري معجبة به قالت زبك هاد بيشق اكبرشرموطة اشلون بدك تنيكني فيو قلتلا ولا يهمك فقمت ونزعت عنها ثيابها وبدئت بقبلة الشوقونزلت الى ثدييها المتحجرة وبدئت اعض حلمات بزازها المنتصبة وانا نازل الى صرتها الى ان نزلت الى بضرها وبدئت امص واعض زنبورها فبدئت تتلوا كالبوة وتترجاني ان ادخل ايري في كسها ولا كن ما من موجيب الى ان خدرتها تماما فدخلت راس ليري بهدوء في كسها الدي يحترق من الشهوة ومياه كسها التي تسيح فدفعت بهي دفعت واحدة فئدا بها تصرخ صرخة عارما فقلت لها اسكتي الحين تفضحينا فقالت بشويش زبك فات لاخر رحمي فبدئت امص شفايفها وحلم بزازها وزبي غاطس دون حراك في قعر كسها وبعد مرور خمس دقائق بدئت بالتحريك بشويش لح ما كسها صارجاهز فبدئت احفر في كسها وما هي الا لحضات فشعرت بكسها ينقبض على ايري وهيى تنتفض من النشوة وبقيت انيك بها دالك اليوم حتى الصباح حيث ارتعشت اكثر من عشر مرات وانا جبت ست ضهور فيها وبعد ذالك لم تعد تستمتع مع زوجها لان قضيبه لا ياتي نصف قضيبي والى اليوم وانا انيك فيها والان عندها ثلاث اولاد لا تعلم هم اولادي ام اولاد جوزها وشكرا لكم

Admin
مدير المنتدى

عدد الرسائل: 61
تاريخ التسجيل: 21/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://faiz.6forum.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى